MOUSIKA
السلام عليكم منتدى سمعنا موسيقى يرحب بكم
مع تحيات مدير المنتدى
عبدالرحمن عبدالسلام

الفارق بين جمال مبارك وأحمد ميلاد بقلم الدكتور ايمن نور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفارق بين جمال مبارك وأحمد ميلاد بقلم الدكتور ايمن نور

مُساهمة  medo في الإثنين مايو 24, 2010 1:32 pm

عاودت بعثتنا لطرق أبواب المصريين نشاطها هذا الأسبوع، وبدأت بزيارة منطقة السيدة نفيسة بالقاهرة مساء الأربعاء الماضي ومنها لمدينة الزقازيق الخميس ثم دمنهور الجمعة ثم الإسكندرية.

المرحلة الجديدة من طرق الأبواب ترفع شعارًا يقول: فلنسقط الطوارئ من طرف واحد!!

في مدينة الزقازيق، التحم أعضاء الغد بشباب الجمعية الوطنية للتغيير في مسيرة حاشدة قطعت شوارع وأحياء الزقازيق شرقا وغربا تدعو وتحرص علي تلبية دعاوي التغيير بالتوقيع علي المطالب السبعة للأمة المصرية وسط استجابة واسعة من أبناء الزقازيق.

في اليوم نفسه «مساء الخميس» كان مئات من شباب القوي الوطنية «الغد وكفاية والجمعية الوطنية» يفعلون الشيء نفسه، في دمنهور، التي وصلنا إليها فجر أمس الجمعة بعد أنباء عن اعتقال 8 من النشطاء علي خلفية توزيع توكيلات مطالب الأمة السبعة.

مباحث أمن الدولة بالبحيرة اعتقلت أحمد ميلاد - المحامي ورئيس الغد بالبحيرة - وأحمد مدحت - عضو الغد - والدكتور عادل العطار - منسق كفاية - وعصام جويدة وسعيد عبد المقصود - من حركة كفاية - فضلا عن ثلاثة من شباب الجمعية الوطنية للتغيير هــــم: هاني إدريس، ومحمد بطور، وأحمد بسيوني!!

لا أعرف حتي لحظة كتابة هذه السطور من أمام قسم شرطة دمنهور السند القانوني الذي تساندت إليه مباحث أمن الدولة في اعتقال النشطاء الثمانية ولا أجد تفسيرا سياسيا غير تزايد حالة الغباء السياسي لدي أجهزة الأمن التي باتت صاحبة الحول والطول في إدارة كل شئون هذا الوطن.

ففي الوقت الذي تدعي فيه حكومة نظيف أن قانون الطوارئ لن يستخدم بحق الأحزاب وأصحاب الرأي والموقف وسينحصر تطبيقه علي الإرهاب وتجارة المخدرات لا تخجل أجهزة الأمن وهي تضرب بهذه الادعاءات عرض الحائط وتعتقل هذا العدد من النشطاء الشرفاء بدعوي جمع توقيعات تطلب تعديل الدستور والإصلاح السياسي.

لا أظن أن الشاب المثالي أحمد ميلاد الذي ينتمي لقيم زمن جميل إرهابي أو تاجر من تجار الصنف!! وكذلك الدكتور والصديق عادل العطار، أو أحمد مدحت أو غيرهم من معتقلي دمنهور الشرفاء.. لكن أجهزة الأمن تصر علي إبقاء سطوتها علي كل أصحاب الرأي والموقف بغض النظر عن كل ادعاءات الحكومة وحزبها.

وأنا أنتظر أمام قسم شرطة دمنهور، وقعت عيني علي خبر نشرته جريدة «الشروق» في صدر صفحتها الأولي بعنوان: «مصادر بالحزب الوطني تؤكد أن جمال مبارك غير مرتاح لتمديد الطوارئ»!!

الخبر أدهشني وأضحكني كثيرا!! فنجل الرئيس يغسل يده من حماقة تمديد قانون الطوارئ، خلافا لوعود والده في برنامجه الرئاسي 2005، ويريد أن يدخل انتخابات 2011 رافعا شعار أنه لم يكن مرتاحا لاستمرار حالة الطوارئ!!

عندما قرأت عبارة «جمال غير مرتاح لتمديد الطوارئ».. وجدت نفسي أقول وأحمد ميلاد أيضا!! لكن الفارق بين جمال وأحمد ميلاد، أن جمال حشد نوابه ورجاله تحت القبة لتمديد القانون المشبوه. بينما ميلاد ورفاقه الشرفاء حشدوا أنفسهم لإسقاط هذا القانون من طرف واحد!! من خلال ضرب عرض الحائط بقيوده وأصفاده ودفع الثمن في سبيل هذا النضال الشريف.

الفارق بين جمال مبارك، الذي يصفه مصدر بالحزب الوطني في خبر «الشروق» بأنه أكثر المحيطين بالرئيس ليبرالية، وأحمد ميلاد، أن الأول ليبرالي مغشوش!! والثاني ليبرالي حقيقي يدفع الثمن دائما دفاعا عما يؤمن به من قيم ومبادئ حقيقية..

ربما يكون جمال غير مرتاح لتمديد العمل بقانون الطوارئ - كما قال الخبر- لكن كل مصر غير مرتاحة لتمديد الطوارئ وقبلها حكم مبارك، الأب والابن!!
avatar
medo

عدد المساهمات : 106
نقاط : 331
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى